Image Here
رئيس المجلس يلتقي منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة المقيم باليمن
  • 2019/10/13
  • 7:00 PM
  • 0

التقى رئيس مجلس النواب الأخ/ يحيى علي الراعي بمكتبه ظهر اليوم المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مجلس النواب بـ ليز غراندي في بيت الشعب ، معبراً عن شكره لما تقدمه باعتبارها المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في اليمن من تعاون وخدمات إنسانية للشعب اليمني في ظل ظروف وتداعيات العدوان الظالم والحصار الجائر من قبل دول تحالف العدوان بقيادة السعودية ومعها الإمارات وبرعاية أمريكية .

واكد رئيس المجلس على دعم نواب الشعب لجميع الجهود التي يبذلها مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في الجمهورية اليمنية والتي تصب في مجرى العمل الإنساني وتذليل أية صعوبات في هذا المجال .

واشار رئيس المجلس إلى الجرائم التي أرتكبها ويرتكبها تحالف العدوان والتي مست المواطنين في منازلهم وفي صالات العزاء والأفراح والأسواق الشعبية والتجارية والمدارس والجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية والمساجد ودور تحفيظ القران والمزارع وآبار المياه والثروة الحيوانية وغيرها من المحلات والتي راح ضحيتها الالاف الشهداء والجرحى والمصابين .

وأكد رئيس مجلس النواب على أهمية إيقاف العدوان ورفع الحصار البري والبحري والجوي وفتح كافة المنافذ ومنها مطار صنعاء الدولي لما لذلك من أهمية إنسانية تكمن في معالجة المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج في الخارج والطلاب الدارسين في الجامعات الخارجية .

وأشار الأخ/ يحيى علي الراعي إلى الحصار المفروض على شعبنا اليمني وما ترتب عليه من انعدام المواد الغذائية والدوائية والنفط ومشتقاته .

وأكد رئيس مجلس النواب على أن اليمن شعب محب للحرية وتواق للسلام والعيش بأمان وكرامة ، وقد سعى ويسعى في أكثر من محفل إقليمي ودولي لتحقيق هذا الهدف والذي كان آخرها مبادرة السلام التي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى. 

من جهتها عبرت المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي عن شكرها لرئيس وأعضاء مجلس النواب على تعاونهم مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في الجمهورية اليمنية لتحقيق العمليات الإنسانية والتي تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة وتعزيز ثقة المانحين بما يسمح للمكتب والأمم المتحدة بحشد التمويل اللازم لمواجهة الأزمة الإنسانية الخطيرة التي تضر باليمن .

وقالت " إن مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في الجمهورية اليمنية يبذل جهود في مجال اختصاصه لخدمة الشعب اليمني ومن ذلك سعي المكتب لترحيل مائتي شخص إلى القاهرة لتلقي العلاج وسيتولى المكتب دفع نفقات هذه الرحلة "

وشددت ليز غراندي على أهمية انطلاق روح التعاون من أجل السعي للحصول على دعم لحل عدد من القضايا الهامة والضرورية التي تؤثر على فعالية العمليات الإنسانية التي يتم التطلع إليها والعمل سويا وبشكل متعاون وسريع مع الجهات المعنية اليمنية وحل المسائل التي تتمكن وكالات الأمم المتحدة وشركائها من الاستمرار في مواصلة إيصال المساعدات وتوسيع نطاقها والتي تقدم لملايين المواطنين اليمنيين .

وأوضحت المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في بلادنا أن مكتبها يجدد التزامه بالتعاون مع بلادنا في التي تعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم .

معربةً عن تعاون الأمم المتحدة مع شعب بلادنا ، وتعهدت ببذل قصارى جهدها لمواصلة تقديم المساعدات المنقذة للأرواح والأشخاص المستحقين الذين يحتاجون إلى المساعدة وفقاً لمبادئ العمل الإنساني .

وفي ختام اللقاء أهدى رئيس مجلس النواب الأخ/ يحيى علي الراعي درع المجلس للمنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في بلادنا ليز غراندي كذكرى طيبة للتعاون بين مجلس النواب ومكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية .

حضر اللقاء عضوا مجلس النواب عبدالباري عبدالله دغيش وبسام علي حسن الشاطر .