Image Here
رئيس مجلس النواب يزور المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان
  • 2020/01/15
  • 8:16 PM
  • 0

زار رئيس مجلس النواب الأخ يحيى على الراعي اليوم المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بصنعاء وافتتح قسم الاطفال بإدارة الرعاية الاجتماعية ومعه نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والامن اللواء جلال الرويشان ووزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة وعبد العزيز الكميم وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل سالم عبيد بن ضبيع
واستمع خلال هذه الزيارة إلى شرح عن طبيعة عمل المؤسسة وأهدافها، وأهم المجالات والخدمات التي تقدمها المؤسسة ومنها التشخيص والعلاج وتقديم الدواء للمرضى والرعاية الاجتماعية والدعم النفسي والتوعوي وكل ما يتعلق بمجال نشر الثقافة الصحية لأمراض السرطان.
واطلع رئيس المجلس على الجهود المبذولة في سبيل مكافحة السرطان وخاصة ما يتعلق منها بإنشاء الوحدات والمراكز المتخصصة لعلاج السرطان في مختلف محافظات الجمهورية.
وطاف رئيس مجلس النواب ومن معه من عدد من الوزراء بأقسام دار الحياة التابع للمؤسسة، كما استمع من مديرة دار الرعاية الاجتماعية وجدان الجرموزي إلى شرح عن جهود الدار في تقديم الرعاية والخدمات والسكن المجاني للنزيلات المصابات بمرض السرطان من مختلف المحافظات.
وخلال الزيارة لمركز الكشف المبكر استمع رئيس المجلس من الدكتورة اسماء السلامي مديرة مركز الحياة للكشف المبكر عن السلطان إلى إيضاح حول خدمات المعاينة السريرية لسرطان الثدي والدعم النفسي للمصابات ودور أجهزة الكشف المبكر عن سرطان الثدي.
حيث اشارت السلامي ان حالات اصابة السرطان منتشرة في اوساط النساء بصورة كبيرة وانه عند اكتشافها مبكراً يكون مستوى الاستجابة والتعافي بنسبة 80)٪ مؤكدة على اهمية الفحص الذاتي للاكتشاف المبكر للمرض...
كما تم مشاهدة عرض مصور عن ضحايا امراض السرطان ومعاناتهم وخاصة الاطفال ومراحل التشخيص والعلاج والمتابعة لحالاتهم
وقد أشاد رئيس مجلس النواب بمستوى أداء المؤسسة وما وصلت إليه من حيث الأجهزة الطبية الحديثة التي تساعد في الكشف المبكر لمرض السرطان، مما يوفر فرصة كبيرة لعلاجه ومكافحته.
وثمن الاخ رئيس المجلس جهود الاخوة رجال الاعمال (مجلس الامناء) وجهود الكادر الطبي وحرصهم على أداء وجباتهم واعمالهم المناطة بهم خاصة في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن في ظل استمرار العدوان والحصار علي بلادنا ..
 وحث رئيس مجلس النواب القائمين على مؤسسة السرطان على مضاعفة الجهود وبذل المزيد في سبيل تحسين وتطوير الاداء بما من شأنه تقديم الخدمات لمرضى السرطان في كافة محافظات الجمهورية...
  واعتبر رئيس مجلس النواب الخدمات التي تقدمها المؤسسة نقلة نوعية لمكافحة المرض والحد من انتشاره.
واكد ر على اهمية تكثيف التوعية الاعلامية للوقاية من اهم مسببات المرض ورفع مستوى الوعي الصحي في اوساط المجتمع..
 وتوجه رئيس المجلس بالشكر والتقدير للقائمين على المؤسسة واعضاء مجلس الامناء والكادر الطبي على التزامهم بأداء وجباتهم وعلى الوجه الأكمل كجزء من تعزيز جبهة الصمود في وجه العدوان...
و لفت رئيس مجلس النواب الى مخاطر واضرار الاسلحة المحرمة دولياً والمستخدمة من قبل تحالف العدوان كأحد اسباب انتشار الامراض والكوارث ومنها زيادة الاصابة بأمراض السرطان... 
كما تطرق الى معاناة اليمنيين والمرضى بسبب استمرار الحصار وصعوبة توفير الادوية او السفر لاستكمال العلاج في الخارج.
 وطالب رئيس مجلس النواب المجتمع الدولي بالضغط على دول تحالف العدوان بقيادة السعودية والامارات لوقف العدوان وانها الحصار ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني وفتح كافة المنافذ والمطارات اليمنية ومنها مطار صنعاء.
وحث رئيس المجلس حكومة الانقاذ الوطني وكافة الجهات ذات العلاقة على تقديم كافة اوجه الدعم اللازم وتوفير احتياجات مؤسسة السرطان وفروعها في محافظات الجمهورية وبالتعاون مع القطاع الخاص وكافة شرائح المجتمع اليمني.
من جهتهم ثمن المسؤولون في المؤسسة زيارة رئيس مجلس النواب للمؤسسة لافتين الى اهمية دعم مجلس النواب لجهود المؤسسة وحثها على زيادة حجم نشاطها في مختلف المحافظات.
مشيرين الى أن المؤسسة وضعت في خطتها لهذا العام تزويد المركز الرئيسي بصنعاء بعدد من الأجهزة الحديثة اضافة الى فتح عيادات ومختبرات وكذا إنشاء مركز لإيواء الأطفال وإعادة تأهيل بعض الفروع التي تم استهدافها من قبل تحالف دول العدوان.
لا فتين الى أن مؤسسة مكافحة السرطان تعمل على خدمة الألاف من مرضى السرطان في بلادنا.
وفي ختام الزيارة قدم رئيس المجلس هدايا رمزية للأطفال المصابين بالسرطان
وقد كان في استقبال رئيس مجلس النواب ابراهيم محمد الكبوس ومحمد صلاح ومحمد الانسي ومحمد شارب وتوفيق عبد الحبيب الخلي مدير عام المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان.