Image Here
اللجنة البرلمانية بالأمانة تطلع على الإجراءات الاحترازية بالمستشفيات
  • 2020/03/25
  • 7:13 PM
  • 0

قامت اللجنة البرلمانية المكلفة من قبل مجلس النواب اليوم برئاسة الدكتور عبد البارى دغيش رئيس لجنة الصحة ومقرر لجنة المياه والبيئة الاخ خالد العنسي بالنزول الميداني الى مستشفى الكويت الجامعي وذلك في اطار تنفيذ المهام الموكلة اليها للنزول الميداني لعواصم المحافظات للاطلاع على الاجراءات والتجهيزات الاحترازية المتخذة من قبل حكومة الانقاذ الوطني في المنافذ البرية والمستشفيات والمراكز الخاصة بمنع ظهور وتفشي فيروس كورونا...

 كان في استقبال اللجنة البرلمانية وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الرقابة ورئيس اللجنة الفنية المشتركة لمواجهة فيروس كرونا د.محمد المنصور و مدير عام مستشفى الكويت الجامعي د. امين عبد العزيز يحيى الجنيد وأ. د. عبد الرحمن الهادي رئيس مركز سرطان الدم ومدير عام مكافحة العدوى بوزارة الصحة د. محمد الدولة 

ونائب مدير مستشفى الكويت د.  بلال الردم وعيدروس الجنيد وعدد من ممثلي الكادر الطبي والصحي بالمستشفى.

 واستمعت اللجنة البرلمانية من وكيل وزارة الصحة ومدير عام مستشفى الكويت الجامعي الى الإجراءات والتجهيزات الاحترازية المتخذة لمكافحة انتشار فيروس كورونا التي تم القيام بها ومنها غسل وتعقيم مستشفى الكويت الجامعي بالكامل اضافة الى تدريب 300متطوع من الكادر الطبي والصحي.. 

واكد وكيل وزارة الصحة ومدير عام مستشفى الكويت الجامعي على اهمية تكاتف المجتمع اليمني لمواجهة جائحة فيروس كرونا ومنع انتشاره في البلاد وحثوا على ضرورة استنفار كل المنظومة الصحية..

 كما طالبوا منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي بتوفير كافة الاحتياجات والتجهيزات اللازمة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا في اليمن

كما اطلعت اللجنة البرلمانية على جانب من دورة ادارة الحالات لمواجهة فيروس كورونا وكيفية مكافحة العدوى وادارة الحالات وطرق العدوى من الفيروس وكذا طرق الوقاية وكيفية استقبال المريض واهمية توفير الملابس الوقائية للكادر الطبي والصحي..

واطلعت اللجنة أيضا على سير العمل للمتطوعين في الدورة من الكادر الطبي والصحي وطافت بالأقسام المخصصة لمرضى العناية المركزة واطلعت على القدرة الاستيعابية لاستقبال حالات العناية المركزة والتي تتطلب توفير اجهزة التنفس الصناعي واسطوانات الأكسجين الخاصة بالمرضى.

من جهة ثانية دشنت اللجنة البرلمانية في اذاعة صنعاء بحضور وكيل وزارة الصحة حملة التوعية الاذاعية تحت شعار وزارة الصحة... معا نحن اقوى...  وستشمل الحملة الإذاعية عشرين محطة واذاعة وطنية محلية في بث رسائل توعوية مؤثرة ومباشرة بشأن التوعية المجتمعية لحشد كافة الامكانات والطاقات والتبرع لمواجهة جائحة فيروس كورونا كوفيد 19(الجديدعالميا) وعلى المستوى المحلي.

وعبر اثير البث المباشر عبر الدكتور عبد الباري دغيش رئيس اللجنة البرلمانية عن حاجة اليمن لمساعدات انسانية عاجلة ليس لمواجهة فيروس كورونا الذي يجتاح دول لعالم بل ولان اليمن يعيش وضعاً استثنائيا ومأساوياً  منذ اكثر من خمس سنوات كون اليمن يعيش عزلة عن العالم بسبب استمرار العدوان والحصار الامر الذي يتطلب استنفار كافة الجهود  المجتمعية والدولية لنجدت اليمن الذي فتكت وتفتك به الامراض والاوبئة  كالكوليرا و حمى الضنك  والمكرفس وانفولونزا H1N1فضلا عن العديد من الاوبئة والامراض ومنها سوء التغذية التي معظم ضحاياها من الاطفال.. 

كما اشار رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب الى المخاطر المحتملة لانتشار فيروس كورونا العابر للدول والقارات.

واضاف الدكتور دغيش نوجه الدعوة لكافة الاطراف ولكل المسؤولين في كافة مدن الجمهورية اليمنية بعيدا عن المناكفات السياسية فالوضع جد خطير ويتطلب تكاتف الجميع للتصدي لجائحة كورونا وابعاد شبحها عن الشعب اليمني... ومعاً نستطيع مواجهة كافة التحديات...

كما أكد دغيش على اهمية الدور الاعلامي للتوعية والتثقيف الصحي والذي يجب ان تضطلع به كافة وسائل الاعلام بما فيها وسائل التواصل الرقمي.

واشار الى اهمية استغلال فرص السلام والاستجابة للدعوة الموجهة لإيقاف الحرب على اليمن..

من جانبه قال النائب خالد العنسي مقرر لجنة المياه والبيئة حان الوقت لتوقف الحرب وانهاء الحصار المفروض على اليمن فالموقف عام وانساني.

ووجه العنسي رسالة للجميع للوقوف يد واحدة في مواجهة شبح فيروس كورونا الذي يتهدد العالم وفتك بالدول التي تمتلك منظومات صحية متطورة فكيف ونحن نعيش اوضاعا مأساوية في ظل استمرار حرب وحصار تجاوز نصف عقد... 

واكد العنسي على اهمية التعاون والتنسيق فيما يتعلق بالجوانب الانسانية فالفيروس لا يميز بين الناس مشيراً الى ضرورة ان تكون هناك حملة وطنية لدعم مكافحة فيروس كورونا في اليمن...

 

من جهته أكد وكيل وزارة الصحة د محمد المنصور ان الوضع الوبائي الذي تشهده اليمن وضعا كارثيا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وخاصة لو انتشر فيروس كارونا في بلادنا اضافة الى انتشار الامراض والاوبئة المختلفة من حين الى آخر.. 

مشيرا الى الاضرار التي الحقها تحالف دول العدوان بالبيئة التحتية للجمهورية اليمنية. 

واكد المنصور على اهمية تجاوب والتزام المجتمع باتباع الارشادات والسلوكيات الصحية 

على نفس الصعيد قامت اللجنة البرلمانية بزيارة مركز العزل الوبائي لمكافحة فيروس كورونا بمستشفى زايد حيث طافت اللجنة ومعها وكيل وزارة الصحة بغرف واقسام المركز واطلعت على التجهيزات المبدئية في المركز والسعة السريرية والنقص الحاد في الاجهزة والمعدات واسطوانات الغاز حيث لا يتوفر سوى ستة اسرة لحالات العناية المركزة وعدد 44سرير رقود.

كما يضم المركز 17طبيبا و8من الكادر التمريضي اضافة الى حاجة المركز لتوفير ادوات واجهزة الوقاية للعاملين من الكادر الطبي والصحي في المركز فصلاً عن اهمية توفير اجهزة التنفس الصناعي ومستلزماتها من اسطوانات الاكسجين وكذا اهمية توفير اجهزة اشعة صدر متحركة وفحوصات ومختبرات خاصة بفحص فيروس كرونا وتوفير السوائل والمعقمات.

كان في استقبال اللجنة في المركز مدير عام مركز العزل بمستشفى زايد د.  عصام غالب ومدير ادارة التمريض د. سبأ هواش.