Image Here
رئيس مجلس النواب يوجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة
  • 2020/05/07
  • 1:38 AM
  • 0

 أكد الأخ يحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أن تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات يدعم فتح المطارات اليمنية، خاصة مطارات عدن وسيئون والريان ليس بهدف فك الحصار وإنما لتشجيع ودفع المسافرين، سيما المشتبه إصابتهم بكورونا في محاولة لنشره في أوساط اليمنيين، ما يؤكد استمرار السعودية والإمارات في شن عدوان إجرامي متعدد الأشكال منذ عام 2015م على اليمن.

وقال رئيس مجلس النواب في رسالته: "إن العالم بكل دوله وشعوبه يُغلق المطارات وكافة المنافذ، تجنباً لتفشي جائحة كورونا التي أصبحت تهدد البشرية بأكملها.

وأضاف" وفي الوقت الذي أعلن مسئولو دول تحالف العدوان إيقاف حربهم ضد الشعب اليمني، نفاجئ بشن طيران دول العدوان لمئات الغارات، بل الآلاف التي استهدفت البنية التحتية والمنشآت الخاصة والعامة وآخرها استهداف القاطرات المحملة بالمواد الغذائية ومن عليها في منفذ عفار الجمركي بمنطقة السوادية في البيضاء ".

وأدان رئيس مجلس النواب في رسالته استهداف طيران العدوان للقاطرات في منفذ عفار الجمركي .. معتبراً ذلك انتهاكاً سافراً للأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني.

وأشار إلى أن أقوال المسؤولين بدول العدوان لا تنطبق مع أفعالهم بما في ذلك عدم العمل بالدعوة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار .. متسائلاً "هل المقصود من قيادة تحالف العدوان أن وقف إطلاق النار يكون من الأسلحة الشخصية الكلاشنكوف والمسدس وإباحة الأسلحة الثقيلة والصواريخ والقنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً وأسلحة الجو غير معنيين بإيقافها".

ولفت الأخ يحيى علي الراعي إلى أن دول العدوان بارتكابها للجرائم بحق الشعب اليمني، يؤكد أنها لا تعير شهر رمضان أي حرمة، ولا تحترم مشاعر اليمنيين في هذا الشهر الفضيل.

وتطرق إلى أن الشعب اليمني يُسخر كل إمكانياته المتاحة لمكافحة فيروس كورونا .. لافتاً انتباه الأمين العام للأمم المتحدة إلى جملة الانتهاكات التي أدت لإزهاق آلاف أرواح اليمنيين وتدمير البنية التحتية والمنشآت العامة والخاصة.

وعبر رئيس مجلس النواب في رسالته عن الأمل في اضطلاع الأمين العام للأمم المتحدة بالمسئولية القانونية والإنسانية واتخاذ الإجراءات اللازمة للضغط على دول تحالف العدوان لإيقاف الحرب العدوانية على الشعب اليمني بصورة شاملة ودائمة وفك الحصار.

كما أكد الأخ يحيى على الراعي على أن الشعب اليمني تواق إلى الأمن والاستقرار والسلام المشرف وليس الاستسلام.