Image Here
رئيس مجلس النواب يرأس اجتماعا ضم عددا من رؤساء ومقرري اللجان
  • 2020/06/17
  • 5:27 PM
  • 0

 رأس رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي اليوم اجتماعا موسعاً ضم عددا من رؤساء ومقرري اللجان الدائمة بمجلس النواب..

 وفي مستهل الاجتماع وقف رئيس وأعضاء المجلس دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح  من وافهم الأجل من اعضاء المجلس  مؤخراً بعد عمر  من العطاء  في خدمة الوطن وأداء واجباتهم ومهامهم  التشريعية والرقابية حيث كانوا من خيرة اعضاء المجلس الذين سجلوا  مواقفهم البطولية المشرفة في التصدي للعدوان وأدواته والذي برحيلهم  خسر البرلمان واليمن بشكل عام كوكبة من خيرة أعضائه و هم: العلامة محمد علي مرعي رئيس لجنة تقنين أحكام الشريعة الإسلامية الدائرة 164 محافظة الحديدة والقاضي عبد الرحمن المحبشي مقرر لجنة العدل والأوقاف الدائرة 253 محافظة حجة والشيخ ناجي احمد عتيق الشيخ مقرر لجنة الشئون الدستورية والقانونية الدائرة  133 محافظة البيضاء والشيخ حسن عبد الرحمن بورجي عضو لجنة التعليم العالي والشباب الدائرة 183 محافظة الحديدة والشيخ نائف محمد منصور الحميري عضو لجة الشكاوى وبحث المظالم الدائرة 53 محافظة تعز...

وفي الاجتماع هنأ رئيس المجلس كافة أبناء الشعب اليمني  ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى و إبطال الجيش واللجان الشعبية بمناسبة حلول عيدي الفطر المبارك و الوحدة اليمني 22 مايو المجيد..

وأشاد رئيس المجلس خلال الاجتماع بالانتصارات المتتالية التي يحققها أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في مختلف الجبهات دفاعاً عن الأرض والسيادة وحثهم على الصبر والثبات في منازلة العدوان  حتى تحقيق النصر و كسر الحصار...

 ولفت رئيس مجلس النواب إلى المؤامرة الصهيوامريكية التي تحاك ضد أبناء الأمة العربية والإسلامية وإبعادها التدميرية التي تستهدف مقدرات الأمة ونهب ثرواتها..

 كم أشار رئيس المجلس  إلى الدور المشبوه الذي تمارسه الأمم المتحدة و سياسة الكيل بمكيالين فعندما يتعلق الأمر بقضية الشعب اليمني وما يتعرض له من عدوان همجي سافر و جرائم حرب إبادة وعلى مدى خمس سنوات لا تحرك ساكناً

 وأضاف أما عندما يتعلق الأمر بقيام اليمنيين بالدفاع عن سيادتهم وكرامتهم وبإمكانياتهم المتواضعة  تقوم الدنيا ولا تقعد..

 كما أدان رئيس المجلس محاولة الأمم المتحدة مسح اسم السعودية والإمارات من قائمة العار في الوقت الذي كان يفترض فيه أن تضطلع فيه بدورها الإنساني والأخلاقي المسؤول  في تقديم مرتكبي جرائم الحرب بحق أبناء الشعب اليمني إلى المحاكم الدولية لينالوا جزاءهم الرادع...

وفي الاجتماع لفت رئيس مجلس النواب  الى ما يمتلكه اليمن من منظومة  تشريعية  ليس لها نظير في المنطقة العربية وهي محل فخر واعتزاز كل اليمنيين كتجربة ديمقراطية وبرلمانية متميزة أصبحت مرجعاً لدى الباحثين والدارسين و تدرس في عدد من الجامعات العربية..

وقد تطرق الاجتماع إلى ما يعانيه الشعب اليمني بسبب استمرار العدوان والحصار وتعنت تحالف العدوان بحجز السفن المحملة بالمشتقات النفطية والغذاء والدواء الأمر الذي يزيد  من معاناة 30 مليون يمني  يعيشون تحت الحصار... وتتفاقم حدة الأزمات مع انتشار وباء فيروس كورونا الذي تتطلب مواجهته تعزيز الإجراءات الاحترازية لمنع انتشاره من خلال توفير الطاقة و الوقود لتشغيل المنشآت الطبية و الصحية وتوفير الرعاية لأبناء الشعب اليمني والتي تضاف إلى سلسلة جرائم العدوان فضلا عن استمرار دول تحالف العدوان في استهداف المدن وترويع وقتل الآمنين في منازلهم وهي جرائم حرب مكتملة الأركان لا تسقط بالتقادم...

وطالب الاجتماع الهيئات والمنظمات الدولية والإنسانية الاضطلاع بدورها المسؤول في الضغط على دول تحالف العدوان لسرعة السماح للسفن بالوصول إلى موانئ  الحديدة لتفريق حمولتها وإنهاء الحصار المفروض على اليمن..

حضر الاجتماع أمين عام مجلس النواب عبد الله احمد صوفان والأمين العام المساعد احمد محمد الخاوي وعدد من رؤساء الدوائر في المجلس.