Image Here
حل النواب الأردني واستبعاد مرشحين للنواب المصري بسبب المخدرات
  • 2020/09/27
  • 10:34 PM
  • 0

أصدر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، مرسوما يقضي بحل مجلس النواب اعتبارا من اليوم الأحد.

وجاء في القرار الملكي: "إنه نحن عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بمقتضى الفقرة الثالثة من المادة (34) من الدستور، نصدر إرادتنا بما هو آت: يحل مجلس النواب اعتباراً من يوم الأحد، الموافق للسابع والعشرين من شهر أيلول سنة 2020 ميلادية".

ووفقا للدستور الأردني، توجب الفقرة الثانية من المادة 74 من الدستور الحكومة على تقديم استقالتها خلال أسبوع من تاريخ الحل ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها.

وكانت الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن قد حددت يوم الـ10 من نوفمبر المقبل موعدا للعملية الدستورية، على أن تبدأ مرحلة الترشح للانتخابات النيابية القادمة في الـ6 من أكتوبر.

من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأحد، أن اللجنة الطبية المشرفة على المرشحين لخوض انتخابات مجلس النواب استبعدت 30 مرشحا من المتقدمين بأوراقهم إلى اللجنة القضائية.

وقد جرى استبعاد 6 مرشحين محتمَلين لانتخابات مجلس النواب بالشرقية لثبوت تعاطيهم المخدرات، حيث جاءت نتائج تحاليل المخدرات لهم إيجابية بعد توقيع الكشف الطبى عليهم.

وفي المنوفية، أكدت مصادر طبية بمديرية الصحة بالمحافظة أن التقارير الطبية استبعدت 4 مرشحين محتملين لمجلس النواب طبيا، وذلك عقب إجراء الكشف الطبي الذي يشمل تحليل المخدرات والكشف النفسي.

كذلك أثبتت التقارير الطبية الواردة من المعامل المركزية للقومسيون الطبي بالقليوبية، إيجابية 3 مرشحين محتملين لمجلس النواب، ثبت تعاطيهم المواد المخدرة، وأنهم غير لائقين طبيا.

كما أرسلت اللجنة الطبية بالدقهلية، كشفا إلى رئيس محكمة المنصورة الابتدائية، اللجنة المشرفة على متابعة العملية الانتخابية، يحتوي على 17 اسما غير لائقين طبيا ثبتت "إيجابية تعاطيهم للمخدرات".

وكالات ومواقع اخبارية