Image Here
البرلمان يجدد دعوته للمغرر بهم في صفوف العدوان
  • 2021/02/20
  • 6:01 PM
  • 0

جدد مجلس النواب دعوته للمغرر بهم الذين ما يزالون يقاتلون في صفوف دول تحالف العدوان على بلادنا أنه آن الأوان إلى الرجوع إلى أحضان الوطن؛ فقد أصبح واضحاً وجلياً لمعظم برلمانات وشعوب العالم ومن ضمنها الدول التي حكوماتها تقوم بتزويد النظامين السعودي والإماراتي بالعتاد والسلاح في عدوانهم على بلدنا ، إن الهدف من استمرار هذا العدوان هو قتل الشعب اليمني وأطفاله ونسائه وتدميره ، في أسواء كارثة إنسانية شهدها العصر الحديث.

جاء ذلك خلال جلسة اليوم المنعقدة برئاسة رئيس المجلس الشيخ يحيى علي الراعي .

وأشار الأخوة نواب الشعب إلى انه مع تعالي الأصوات الحرة للمطالبة بوقف هذا العدوان ومطالبة الحكومات بوقف المزيد من بيع السلاح وإنهاء العدوان والحصار والضغط للتوجه للحلول الدبلوماسية لمنع المزيد من المآسي والجرائم بحق أبناء الشعب اليمني .

فإن مجلس النواب يتوجه إلى كل أبناء شعبنا اليمني العظيم توحيد الصف الوطني وانه على من ما يزال النظامان السعودي والإماراتي يزج بهم في مواجهة شعبهم إلى العودة إلى مديرياتهم ومحفظاتهم ، ففي نهاية المطاف هم يمنيون ولا يشكل موتهم أي فارق أو خسائر على أنظمة العدوان ، كما هو حال من تقتلهم طائرات وقنابل العدوان من أبناء الشعب بشكل يومي على مدار أكثر من ست سنوات.

وكرر المجلس الدعوة إلى كل فرد وأسرة وقبيلة ممن ما يزال يستخدمهم العدوان أو من تربطه بالعدوان مصالح الارتزاق والعمالة.

 كما اكد نواب الشعب إنه حان الوقت للرجوع إلى جادة الصواب والخروج من محرقة الموت التي يسوقهم إليها ذلك العدوان الأرعن فيما تبقى من محافظة مأرب وغيرها من الجبهات ، ولهم كل الأمان والسلامة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وبضمانة مجلس النواب ووجوه كل أعضائه.

 واكد نواب الشعب استعداد مجلس النواب الكامل للبدء في تنسيق كل ما يحفظ لهم كرامتهم وسلامتهم وممتلكاتهم والاستفادة من قرار العفو العام.

وفي الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى د. علي عبدالله أبو حليقة استكمل مجلس النواب استعراضه لتقرير اللجنة المشتركة من لجنتي الخدمات والقوى العاملة والشؤون الاجتماعية بشأن مشروع قانون تنظيم مهنة المقاولات.

والذي هدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني للمساهمة في الارتقاء بالكفاءة المهنية في مجال المقاولات مع الحرص على عدم المساس بمهام واختصاصات وزارة الأشغال العامة والطرق.

وقد أرجأ المجلس مناقشة للتقرير إلى جلسة مقبلة بحضور الجانب الحكومي المختص.

وكان المجلس قد استهل الجلسة باستعراض محضره السابق وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله يوم غد الأحد بمشيئة الله تعالى.