Image Here
النائب دغيش :العدوان ارتكب ابشع مجاز الابادة الجماعية ضد اليمن
  • 2018/11/09
  • 0

اكد عضو مجلس النواب رئيس لجنة الصحة العامة والسكان الدكتور عبد الباري دغيش في ورقة له عن الوضع الإنساني في اليمن في جلسة المجلس التي عقدت مساء امس تزامنا مع المؤتمر البرلماني الدولي للسلام في اليمن الذي انعقد بباريس اكد أنه ومنذ مارس 2015م تقوم دول تحالف العدوان بارتكاب أبشع مجازر الإبادة الجماعية ضد الشعب اليمني منتهكة بذلك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني وكل الشرائع والنظم والأعراف الدولية.

وأشار إلى أن طائرات تحالف العدوان قصفت المواطنين الأمنيين في منازلهم والأسواق ومخيمات النازحين وقاعات العزاء والأفراح والمدارس والمعاهد ومراكز تجمع الصيادين وقوارب الصيد والمناطق الآهلة بالسكان ومراكز الإيواء ومرافق التوقيف والمراكز الصحية ومنها مراكز أطباء بلا حدود والسيارات التي تنقل المواطنين بين مدن ومحافظات الجمهورية وغيرها من المواقع المدنية كما دمرت البنية التحتية وكل مقدرات اليمن دون أدنى مسوغ شرعي أو قانوني سوى الرغبة في القتل والدمار.

ولفت دغيش إلى أن القصف المتعمد أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات الآلاف من المواطنين معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ.

كما بينت الورقة أن تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين المستقلين المعني باليمن أشار في البند الـ ( 27 ) تحت عنوان الهجمات ضد المدنيين.. إلى أن عدد الإصابات في صفوف المدنيين في اليمن من مارس2015م حتى يونيو 2018م وصل إلى (16.706) أشخاص بينهم (6.475) قتيلاً و(10.231) جريحاً في حين يرجح أن العدد الحقيقي للخسائر البشرية اعلى من ذلك بكثير.

فيما أوضح البند الـ (28) في التقرير أن غارات التحالف الجوية تسببت في سقوط معظم الإصابات المدنية الموثقة في السنوات الثلاث الماضية واستهدفت هذه الغارات مناطق سكنية وأسواق وجنازات وحفلات زفاف ومرافق احتجاز وقوارب مدنية، كما لم تسلم المرافق الطبية من القصف الجوي.

وطالبت الورقة البرلمانيين المشاركين في هذا المؤتمر إلى التحرك والضغط على حكومات بلدانهم لتعمل في إطار واجبها الأخلاقي والإنساني على وقف العدوان ورفع الحصار ومعالجة الوضع الإنساني في اليمن.