Image Here
جلسة للشورى بحضور وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى
  • 2019/01/22
  • 0

استمع مجلس الشورى في جلسته الاولى من دورة الانعقاد الاولى للعام 2019م اليوم إلى إحاطة من مدير دائرة التوجيه المعنوي المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع حول أهم التطورات والمستجدات في الجبهات، والبطولات التي يسطرها الجيش والامن واللجان الشعبية في جبهات العزة والكرامة لمواجهة العدوان.

وفي الجلسة التي رأسها عضو المجلس السياسي الاعلى سلطان السامعي والقائم بأعمال رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس بحضور وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة، تم قراءة الفاتحة على روح المناضل الوحدوي محمد سالم عكّوش عضو مجلس الشورى وكافة الشهداء الذين ارتقوا في جبهات العزة والكرامة .وفي الجلسة ثمن عضو المجلس السياسي الاعلى السامعي جهود دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والوقوف أمام الالة الدعائية والاعلامية لتحالف العدوان .

وحسب سبا نت نوه بنشاط مجلس الشورى خلال هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن .. مؤكداً أن المجلس السياسي الاعلى سيكون خير داعم ومساند لمجلس الشورى في أنشطته وفعالياته في مختلف المجالات .

وأكد أهمية تحمل الجميع للمسئولية في مواجهة الانشطة اللا أخلاقية التي تدار من قبل أجهزة إستخبارات العدو واستهداف الامن والسلم الاجتماعي من خلال تجنيد خلايا لنشر الرذيلة في أوساط المجتمع, ما يتطلب المزيد من التحرك على كافة المستويات الرسمية والشعبية وتعزيز الامن والاستقرار والوقوف بحزم والتصدي لكل المؤامرات الخارجية.

فيما أعرب القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى عن تقديره لما تقوم به دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة من أدوار في عكس ما تشهده الجبهات من انتصارات وملاحم بطولية يجترحها أبطال الجيش واللجان الشعبية دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.

ونوه بما حققته دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة وما شهدته من أنشطتها من نقلة نوعية في مختلف مجالات العمل المعنوي والاعلامي والعسكري والتربوي والثقافي الارشادي والتنويري.

وأشاد العيدروس بما حققته دائرة التصنيع العسكري من إنجازات استطاعت من خلالها كسر معادلة القوة والتي شكلت مفاجأة لتحالف العدوان وأدواته .

ولفت إلى أن هذا الاجتماع يتزامن مع الذكرى السنوية للشهيد .. مشيراً إلى أن الشهداء صنعوا بتضحياتهم ودمائهم تاريخاً جديداً لليمن بانتصارهم للقيم والمثل والمبادئ الوطنية.

بدوره أكد أعضاء مجلس الشورى في سياق مداخلاتهم تأييدهم لأي خطوات يتخذها المجلس السياسي الاعلى للوصول إلى حل سلمي, وسلام عادل وشامل يحقق للشعب اليمني الاستقرار والاستقلال الذي ينشده بالتوازي مع دعم الصمود والثبات والدعوة لمزيد من رفد الجبهات بالمال والرجال .

كما أكدوا استمرار الصمود والثبات والدعم للقيادة السياسية والقوات المسلحة والامن واللجان الشعبية في تصديهم للعدوان الذي ما يزال يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

وكان مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أحاط أعضاء مجلس الشورى بشرح مفصل مدعم بالإحصائيات لأهم الاحداث في الجبهات خلال العام الماضي 2018م والتطورات العسكرية والعملياتية في جميع الجبهات

وتطرق إلى البطولات التي ما يزال أبطال الجيش والامن واللجان الشعبية يسطرونها في معركة التصدي للعدوان والذود عن الوطن .. مؤكداً أن مرتزقة العدوان وأدواته ماضون في تحديهم للقرارات الاممية بخروقاتهم المستمرة والتنصل من إلتزاماتهم التي وقعًوا عليها في السويد .

ولفت متحدث القوات المسلحة إلى أن التصعيد العسكري غير المسبوق للعدوان في الجبهات ما زال يصطدم بصخرة صمود و ثبات وإستبسال الجيش واللجان الشعبية.

وأكد العميد سريع أن التصنيع العسكري للطائرات المسيرة والصواريخ شكلت رداً قوياً ورادعا لممارسة وعنجهية العدوان .. لافتا إلى أن الايام القادمة ستشهد الكشف عن المزيد من الصناعات الحربية المتنوعة.