Image Here
مجلس النواب يطالب كل جهة ان تضطلع بمسؤولياتها
  • 2019/03/23
  • 0

بدأ مجلس النواب صباح اليوم عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الانعقاد السنوي الرابع عشر صباح اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ/ يحيى علي الراعي ، وبحضور وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور/ علي عبدالله أبو حليقة .

وفي هذه الجلسة استمع المجلس إلى تقرير موجز عن أعمال المجلس خلال الفترة الأولى من الدورة الأولى لدور الانعقاد السنوي الرابع عشر ، والتي بدأت بتــــاريخ  27 / جمادى الأول/1440هـ المـــــوافق  2/ فبراير / 2019م وانتـــهـت بتــــاريــخ 28 / جمادى الأخر/1440هـ الموافق 5/ مارس/ 2019م وعقد فيها المجلس(24) جلسه وقف خلالها أمام عدد من المواضيع المختلفة

وأجرى المجلس نقاشاً عاماً حول عدد من القضايا وأهمها ضرورة محاربة انتشار وباء الكوليرا في عموم محافظات الجمهورية والذي راح ضحيتها عدد من الوفيات .

وشدد أعضاء المجلس على أهمية أن تضطلع كل جهة معنية بالصحة والبيئة والمواطنين بمسئولياتهم في محاربة انتشار هذا الوباء ، وأكدوا على ضرورة الاهتمام بالنظافة وصحة البيئة ونظافة الشوارع وإزالة المخلفات ووضعها في أماكنها المحددة وتصفية كل ما يؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض .

وشدد نواب الشعب على ضرورة معالجة الاختلالات التي رافقت تطبيق آلية شراء وتوزيع وبيع مادة الغاز والارتفاع المفاجئ لأسعار المشتقات النفطية .

وشدد المجلس كذلك على ضرورة معالجة هذه الاختلالات من خلال التوصيات التي أقر المجلس توجيهها للحكومة .

وأكد على ضرورة استبدال إسطوانات الغاز التالفة وتجنيب المواطنين أية مخاطر تنتج عن الإسطوانات التالفة .

من جهة أخرى عبر مجلس النواب عن تعازيه الحارة ومواساته الخالصة إلى مجلس النواب والشعب العراقي الشقيق بحادث غرق العبارة والذي راح ضحيته العشرات من الأطفال والنساء والرجال .

إلى ذلك عبر مجلس النواب عن شكره لقيادة وشعب نيوزلندا على موقفهم الإيجابي الذي تجلى بإدانة الحادث الإجرامي الإرهابي البشع الذي ارتكبه أحد الأشخاص المتطرفين ضد عدد من المصلين في مسجدين في نيوزلندا .

وقدر مجلس النواب الإجراءات الإيجابية التي اتخذتها الحكومة النيوزلندية من أجل الضحايا تجاه الجالية المسلمة في نيوزلندا بشكل خاص والإسلام بشكل عام .

وأعتبر مجلس النواب أن الإرهاب ليس له دين ولا وطن ولا لون وينبغي تعاون العالم من أجل القضاء على أسبابه ودوافعه وتجفيف منابعه ومحاربة كل من يخطط ويمول ويساعد وينفذ أي عمل إرهابي مهما كان نوعه أو شكله .

من جهة أخرى أدان مجلس النواب تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الوقت حان للإعتراف بالكيانالصهيوني  على مرتفعات الجولان "المحتلة" .

ووصف مجلس النواب أن هذه التصريحات غير مسؤولة وأنها تظهر التحيز الامريكي الأعمى لإسرائيل.

وأضاف نواب الشعب إن تصريحات ترامب أظهرت عدم احترامه للقوانين الدولية، وإنها لن تغير "حقيقة أن الجولان كانت وستظل أرضا سورية عربية".

وأضاف مجلس النواب أن " الأمة العربية وفي المقدمة الشعب السوري أكثر تصميماً الآن على تحرير هذا الجزء الغالي من الاراضي السورية ".

ويعتبر المجلس تلك الدعوات الأمريكية انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص .

وأعتبر مجلس النواب أن أي ضم للأراضي العربية المحتلة للكيان الصهيوني باطل ولاغي ، ويرفضه رفضاً مطلقاً لإن دعوات المسئولين الأمريكيين تخالف القانون الدولي .

ويعتبر مجلس النواب ذلك خلقا لحالة عدم الاستقرار في المنطقة وخلق أزمات وحالة إرباك في الوضع السياسي العام للتغطية على الموقف المهتز وغير السوي للرئيس الأمريكي ترامب أمام المؤسسات التشريعية للولايات المتحدة الأمريكية والمسئولين الإسرائيليين .

وأشار مجلس النواب إلى أن الجولان محتلة منذ فترة من الزمن من قبل الكيان الصهيوني وهذه الدعوات والتصريحات الأمريكية تساهم في رفع مستوى العنف والتطرف الذي يشكل تهديد للأمن والسلم الدوليين .

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله صباح يوم غد الأحد بمشيئة الله تعالى .