Image Here
البرلمان الجزائري يعين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا
  • 2019/04/09
  • 0

كلف البرلمان الجزائري اليوم الثلاثاء رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، برئاسة البلاد لمدة تسعين يوما، بعد إقرار شغور منصب رئيس الدولة، في جلسة استثنائية.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، استقال الأسبوع الماضي من منصبه تحت ضغط التظاهرات.

وصوّت البرلمان بغرفتيه على إعلان منصب الرئيس شاغرا بموافقة 453 من أصل 455 عضوا حاضرا، في جلسة أذيعت على الهواء عبر تلفزيون قناة النهار الجزائرية الخاصة.

ومن المقرر أن يلقي بن صالح، في ختام الجلسة، كلمة، قبل أن يحدد المجلس الدستوري موعداً لبن صالح لأداء القسم كرئيس مؤقت للدولة لمدة 90 يوماً، تتم بعدها الدعوة إلى انتخابات رئاسية مقبلة، يتوقع أن يدعو إليها مباشرة بعد التولي الرسمي للسلطة.

وحضر نواب كتل أحزاب الموالاة (جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وتجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية)، والتي كانت تدعم ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في انتخابات كان مقرراً أن تجري في 18 إبريل/ نيسان الجاري، قبل أن يقرر بوتفليقة إلغاءها في 11 مارس/ آذار الماضي تحت ضغط الشارع. 

وأعلنت خمس كتل نيابية مقاطعتها لجلسة اليوم، وهي كتلة حركة مجتمع السلم والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وجبهة القوى الاشتراكية وحزب العمال وكتلة الاتحاد من أجل النهضة والتنمية والبناء.

واعتبرت بيانات متقاطعة للكتل الخمس أن الجلسة النيابية اليوم، تمثل "تحدياً واستفزازاً صارخاً للشارع