Image Here
الراحل عبدالملك الوزير .... أكبر النواب سنا ...وأكثرهم نشاطا
  • 2019/04/23
  • 11:27 PM
  • 0

 

القاضي العلامة/ عبد الملك  الوزير كان اكبر

النواب سنا واكثرهم نشاطا وحضورا للجلسات

 

 أعد المادة للنشر/ محمد مجمل

الاسم :عبد الملك احمد حسن عثمان الوزير

محل وتاريخ الميلاد: صنعاء في شهر رجب سنة 1349ه

الحالة الاجتماعية :متزوج ولهُ ستة اولاد 3 ذكور و3إناث اكبرهم هاشم وكيل امانة العاصمة

نشأته ودراسته

ولد عبد الملك احمد الوزير بمدينة صنعاء القديمة بحارة خضير وترعرع بها ودرس على يد علماء صنعاء الأجلاء و مشائخها حتى التحق بالمدرسة العلمية وتخرج منها .

كما درس بعد تخرجه من المدرسة العلمية على يد والدة العلامة احمد حسن عثمان الوزير وسيدنا القاضي عبدالحميد معياد والقاضي احمد الانسي والعلامة سيدنا ثابت بهران وعندهم من العلماء الاجلاء مثل السيد العلامة محمد شرف الدين والعلامة محمد محمد المنصور.

كان له مساهمات في حلقات التدريس والخطابة في جامع خضير وجامع الشوكاني وجامع الوتاري.

من ابرز السمات التي اتصف بها

    كان الفقيد القاضي العلامة والبرلماني عبد الملك الوزير عالما جليلا وعلما من اعلام اليمن وقضاتها المخضرمين ومثالا للنشاط العملي الدؤوب فقد ساهم كثيرا في سن القوانين والتشريعات طيلة فترة حياته البرلمانية.

      ورغم كبر سنه واعتبار انه كان اكبر الاعضاء بمجلس النواب سنا ورغم معاناته من المرض في السنوات الاخيرة الا انه تميز بنشاطه وبحضوره الدائم والمستمر في جلسات مجلس النواب  فكان من اكثر النواب مواظبة على حضور الجلسات في البرلمان وحتى  قبل ثلاثة اشهر في بداية فترة مرضه الاخيرة والتي الزمته القعود على الفراش.

   اتصف ايضا بالزهد والورع والتواضع والاعتدال حيث كان منهجه الوسطية والتسامح والوئام وحب الخير للآخرين كما كان له مساهمات كثيرة في خدمة دينه مجتمعه ووطنه.

كما كان القاضي  العلامة البرلماني عبدالملك احمد الوزير من الهامات الوطنية المواجهة والمجاهدة ضد العدوان الغاشم  والحصار الجائر على اليمن .

   كان ثابت المواقف مع الوطن والشعب ومثل نموذجا للعالم والقاضي والبرلماني المحب لوطنه وشعبه , الوطني الثابت المبادئ والمواقف وبكل نضال وتفان وصمود.

من الاعمال والمناصب التي تولاها:

قائم بأعمال محكمة سنحان بمحافظة صنعاء

عضو في التفتيش القضائي بوزارة العدل

     رئيس محكمة وصاب العالي جوار ذمار

     رئيس محكمة الحجرية بلواء تعز

عضواً بالمحكمة لاستئناف امانة العاصمة رئيساً للشعبة المدنية

رئيساً لمحكمة استئناف بمحافظة 

عضواً بالمحكمة العليا للجمهورية اليمنية

عضو رابطة علماء اليمن

عضو مجلس النواب لثلاث دورات برلمانية عن الدائرة 2 بامانة العاصمة صنعاء القديمة

  الدورة الاولى للفترة من93 الى 1997م

الدورة الثانية من 1997 الى 2003م

الدورة الثالثة من 2003م وحتى وفاته

رئيساً للجنة تفنين احكام الشريعة الاسلامية بمجلس النواب  للثلاث الدورات البرلمانية .

المشاركة المجتمعية :

كان له مشاركة فاعلة في بداية شبابه بكتابات ادبية في الصحف والمجلات وتوعية الشباب باللقاء محاضرات وندوات هادفة في النوادي الرياضية الثقافية

عضواً في جمعية علماء اليمن وعضواً للجنة الدائمة بالمؤتمر الشعبي العام

انتخاب رئيساً لأول منتدى قضائي بعد تحقيق الوحدة

عضواً برابطة علماء اليمن

المشاركة العلمية والمؤتمرات البرلمانية:

مثل الجمهورية العربية اليمنية في اعداد قانون الأحوال الشخصية العربي الموحد في كل من الكويت والاردن والغرب والذي اقر بالكويت .

شارك ضمن العديد من الوفود البرلمانية اليمنية في عدد من المؤتمرات البرلمانية العربية والدولية.

وفاته

توفي القاضي العلامة المناضل عبد الملك احمد حسن الوزير يوم الجمعة 7 شعبان 1440 هـ الموافق 12 ابريل 2019م عن عمر ناهز واحد وتسعين عاما قضى معظمه في خدمة الوطن في مجال العلم و القضاء والمجال البرلماني حيث كان آخر عمل له رئيسا للجنة  تقنين احكام الشريعة الاسلامية بمجلس النواب.

شيع جثمان القاضي العلامة عبدالملك أحمد حسن الوزير يوم السبت 7شعبان 1440هـ الموافق 13 ابريل 2019م. بصنعاء في موكب جنائزي مهيب تقدمه عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني ورئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي ومفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين وعدد من أعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى وأمين العاصمة وعدد من العلماء ووكلاء أمانة العاصمة وأقارب ومحبي الفقيد والشخصيات الاجتماعية والوجهاء والأعيان والمواطنين .

 وأكد المشيعون أن اليمن خسر برحيل القاضي العلامة عبدالملك الوزير أحد علمائه الأجلاء الذين أفنوا حياتهم في سيبل العلم والنهوض بالمجتمع.

وأشادوا بمناقب القاضي العلامة الوزير وما تحلى به من عدل ونزاهة أثناء توليه عده مناصب قضائية، إلى جانب دوره في خدمة القضاء والوطن والمجتمع.

وأشاروا إلى أن الفقيد عٌرف عنه التزامه بأداء المهام والواجبات التي شغلها في مجال القضاء ونشاطه البرلماني التشريعي سيما في مجال تقنين أحكام الشريعة الإسلامية.

وقد ووري جثمان القاضي العلامة الوزير الثرى بمقبرة المشهد بمديرية شعوب بعد الصلاة عليه في جامع خضير

ووقف مجلس النواب في جلسته المنعقدة يوم السبت 7شعبان 1440هـ الموافق 13 ابريل 2019م برئاسة رئيس المجلس الأخ/ يحيى علي الراعي بعد عودته من التشييع، دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحماً على روح فقيد المجلس القاضي العلامة/ عبدالملك أحمد الوزير .

ابرز التعازي في وفاة القاضي العلامة البرلماني عبد الملك الوزير

تعزية رئيس المجلس السياسي

بعث الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة العلامة القاضي عبدالملك احمد حسن عثمان الوزير

وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء التي بعثها إلى أبناء الفقيد هاشم وإبراهيم وعبدالاله وكافة آل الوزير والشعب اليمني عامةً بأدوار الفقيد الوطنية, حيث كان رحمه الله من الذين اجتهدوا في خدمة المجتمع والوطن.

وأشار إلى أن الفقيد كان يتحلى بسمات الزهد والورع وكان عالما جليلاً وقاضياً فاضلاً خسر الوطن برحيله هامةً لا تعوض.

وأكد أن القاضي عبدالملك الوزير كان نموذجا مشرفا لرجال الدين والدولة حيث افنى حياته في تعزيز الروابط الاجتماعية ونشر العلوم الشرعية النافعة وكانت مواقفه الأصيلة تصب في دعم الاستقرار وتعزيز السلم الاجتماعي

تعزية رئيس الوزراء

كما بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية عزاء ومواساة في وفاة عضو مجلس النواب العلامة عبدالملك احمد حسن

وأعرب رئيس الوزراء عن تعازيه الحارة وعظيم مواساته لأبناء الفقيد هاشم وإبراهيم وعبدالإله وبقية أفراد الأسرة وكافة آل الوزير بهذا المصاب الأليم .

ونوه بمناقب الفقيد العلامة الوزير وما عرف عنه من التزام بأداء المهام والواجبات التي شغلها في مجال القضاء ونشاطه البرلماني التشريعي سيما في مجال تقنين أحكام الشريعة الإسلامية.

ولفت إلى حياة العلامة الوزير الزاخرة بالأعمال الجليلة في خدمة وطنه ومجتمعه وما عرف عنه من اجتهاد وحكمة ونزاهة وكفاءة في الأعمال التي أوكلت اليه خلال حياته المهنية

 تعزية رئيس مجلس القضاء الاعلى

كما بعث رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل برقية عزاء ومواساة في وفاة القاضي العلامة عبدالملك أحمد أحسن الوزير عضو مجلس النواب عن الدائرة الثانية بأمانة العاصمة عن عمر ناهز الـ 90عاما بعد حياة حافلة بالعطاء في مجال القضاء وسن القوانين وتقنيين أحكام الشريعة الإسلامية .

وأشاد القاضي المتوكل في البرقية التي بعثها بإسمه ونيابة عن أعضاء مجلس القضاء الأعلى وجميع أعضاء السلطة القضائية إلى إبراهيم عبدالملك الوزير وإخوانه وكافة أسرة آل الوزير، بمناقب الفقيد وما تحلى به من عدل ونزاهة أثناء توليه عدة مناصب قضائية والتي كان أخرها رئيسا لمحكمة الحجرية بتعز إلى عام 1993م إلى جانب جهوده المثمرة بعد عام 93م في المجال التشريعي.

واعتبر رئيس مجلس القضاء رحيل العلامة القاضي الوزير خسارة فادحة للوطن وأبنائه الذين فقدوا قاضيا عادلا ورجلا حكيما افنى حياته في خدمة القضاء والوطن والمجتمع .

كما تلقى ابناء الفقيد واسرته عددا من التعازي من عدد من محبي الفقيد .

رحم الله الفقيد القاضي العلامة البرلماني عبدالملك احمد الوزبر بواسع رحمته ومغفرته واسكنه فسيح جناته.............................إنا لله وإنا اليه راجعون