Image Here
لجنه الاعلام تقر خطوات للحفاظ على المدن التاريخية والآثار
  • 2019/05/01
  • 0

عقدت لجنه الاعلام والثقافة والسياحة اجتماعاً لها اليوم برئاسة الاستاذ عبده محمد بشر  رئيس اللجنة وبحضور الجانب الحكومي المختص ممثلاًً  بمدير مكتب رئاسة الجمهورية احمد محمد حامد و نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد ونائب رئيس الوزراء الدكتور حسين عبد الله مقبول وعبد الله احمد محمد الكبسي وزير الثقافة وضيف الله قاسم الشامي وزير الاعلام  والاخ نجيب ناصر العجي وزير الاوقاف والاخ غالب مطلق وزير الاشغال و الدكتور علي عبد الله ابو حليقة وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى والاخ احمد محمد العليي وزير السياحة والاخ حمود عباد امين العاصمة والاخ رزق صالح الجوفي وكيل وزارة الداخلية

ومهند احمد السياني رئيس هيئة الاثار و محمد فارس رئيس هيئة المدن التاريخية والاخ خالد يحيى المداني عضو مجلس الشورى والاخت دعاء محمد الواسعي رئيس مؤسسة عرش بلقيس عن منظمة المجتمع المدني والاخ شمسان محسن ابو نشطان رئيس الهيئة العامة للزكاة  والاخ عبد الملك  علي عزان وكيل وزارة الثقافة والاخ احمد عبد الملك الصماد مدير عام مديرية صنعاء القديمة والاخ محمد حسين الحبابي مدير عام الشئون القانونية بوزارة الاشغال والاخ عبد الكريم محمد الحاضري نائب مدير عام الهيئة العامة للسياحة وحماية الاثار

والاخ مجاهد احمد السبئي مدير ادارة تأمين المواقع الاثرية والسياحية و الشرطة السياحية والاخ محمد احمد الوريث عن الدائرة الاعلامية برئاسة الجمهورية

ناقش الاجتماع جملة من الملاحظات المطروحة من قبل المشاركين و اعضاء اللجنة وكذا الخطط المقدمة من الجهات المعنية بشأن الحفاظ على المدن التاريخية وعلى وجه الخصوص مدينة صنعاء وزبيد و ما تتعرض له من مخالفات في البناء العشوائي واستحداث مباني مخالفة للنمط المعماري الذي تتميز به المدينتين التاريخيتين

كما استمعت اللجنة من وزير السياحة احمد محمد العليي الي اهم الاجراءات التي يجب اتخاذها و بصورة عاجلة والمتمثلة في وقف كافة اعمال البناء واعادة النظر في وضع الاسواق داخل صنعاء القديمة بمنع مزاولة تجارة الجملة واعتماد تجار التجزئه داخل الاسواق المتخصصة فقط وبنفس الالية المتعارف عليها منذ القدم باعتبار صنعاء اقدم مدينة عرفت الاسواق المتخصصة وكذا تحديد وسائل نقل مناسبة و منع دخول الشاحنات الكبيرة وتحديد اوقات مناسبة لدخول وخروج السيارات  فضلاً عن تعريف السيارات الخاصة بسكان المدينة باللواصق ومنع دخول ما عداها وحمايه المنتجات الحرفية المنتجة في المدينة من خلال  منع استيراد مثيلاتها من الخارج او رفع التعرفة الجمركية على المنتجات المستوردة المماثلة

كما استمعت اللجنة الى الملاحظات المطروحة من قبل ممثلي الوزارات والجهات المعنية

وقد اقر الاجتماع العمل على وقف جميع التراخيص في صنعاء القديمة من كافة الجهات وازالة الاخطاء السابقة وسرعة العمل على اصلاح شبكة المجاري والمياه في مدينة صنعاء القديمة واعادة تأهيلها  اضافة الى محاسبة الجهات المؤثرة و التي لم تقوم بدورها من كافة الجهات المختصة وكذا العمل على ازاله كافة المخالفات و الاستحداثات التي اثرت على الطابع التاريخي والمعماري الفريد لمدينة صنعاء القديمة  اضافة الى عمل تقييم للموظفين والمختصين في هيئة المدن التاريخية و الهيئة العامة للآثار والمتاحف خلال فترة لا تتجاوز  العشرة ايام فضلاً عن محاسبة المتلاعبين والمقصرين بأداء وجباتهم المناطة بحماية وصيانة ذلك وكذا محاسبة كل من قاموا بمنح تصاريح مخالفة لشروط البناء والمحددة في القوانين النافذة

  كما اكدت اللجنة على صرورة ان تقوم الجهات المعنية بدورها ومسؤولياتها تجاه الحفاظ على الطابع المعماري لمدينة صنعاء القديمة والتنسيق بين كافة الجهات المعنية وصولاً  لإيجاد نافذة واحدة لجميع الجهات المعنية 

كما اقر الاجتماع  تشكيل غرفة عمليات مصغرة في مكتب رئاسة الجمهورية لتسهيل المتابعة والتنسيق و التواصل بين مختلف الجهات فضلاً عن التواصل مع المنظمات و الصناديق و الجهات المانحة من اجل الحفاظ على المواقع و المعالم الاثرية والمتاحف ومنها ما يتعلق بصنعاء القديمة و اقر الاجتماع  تشكيل لجنة برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية احمد محمد حامد وعضوية كل من خالد المداني ممثلا عن وزارة الداخلية وممثلين عن وزارة الاوقاف والارشاد ووزارة الثقافة والسياحة وامانة العاصمة وممثلين عن الهيئة العامة للمدن التاريخية و الهيئة العامة للتراث والمتاحف وزارة الاشغال العامة والطرق وزارة الاعلام و نيابة الآثار و المدن التاريخية للقيام ببلورة كافة الملاحظات و الخطط في ضوء ما تم الاتفاق عليه وعلي ان تستكمل اللجنة اعمالها خلال  اسبوعين ومن ثم موافاة لجنة الاعلام والثقافة والسياحة بالمجلس بتقرير تفصيلي حول ما تم التوصل اليه ليتسنى للجنة تضمين ذلك في تقرير ها التكميلي المزمع تقديمه الى المجلس بشان المخالفات المستحدثة في المدن التاريخية اليمنية وللإنذار الذي اطلقته منظمة اليونسكو بإنزالها الى قائمة التراث العالمي المهددة بالخطر وكذا حصر وتقدير الاضرار التي لحقت بالمواقع الاثرية و المعالم التاريخية والممتلكات الثقافية في محافظات الجمهورية اليمني.