Image Here
اسئلة النائب علي الزنم الى وزيري المياه والأشغال ومدير صندوق الطرق
  • 2019/06/24
  • 10:35 PM
  • 0

اسئلة النائب علي محمد صالح الزنم الموجهة الى

وزير المياه والبيئة في جلسة  23/4/2019م

السؤال الاول بشأن الأوضاع المأساوية التي تعاني منها مدينة إب من انعدام مياه الشرب وتعالي شكاوى المواطنين المتكررة بعدم الضخ إلى منازلهم من قبل المؤسسة المحلية للمياه لمدة تصل إلى أكثر من شهرين في معظم الأحياء ووصل قيمة الوايت من (15) إلى (20) الف ريال وظروف المواطنين حرجة للغاية بسبب العدوان والحصار 

وموضوع انعدام المياه بمحافظة إب الغنية بمياه الأمطار قضية رأي عام وما سمعنا بعدد من الإجراءات ولكن لم يتحقق منها شيء حتى الآن والأزمة مستمرة وعليه نتساءل عن الاتجاه الاتي:  

 - ماهي الإجراءات العاجلة التي قامت بها وزارة المياه والبيئة لمعالجة هذه القضية الهامة لحياة المواطن, وأين الوزارة من عمل المعالجات للآبار التي جفت منذ وقت مبكر؟    - هل يوجد لدى الوزارة استراتيجية واضحة لتلافي ذلك مستقبلاً ؟    - ماذا تم إنجازه بشأن المحضر الموقع مع السلطة المحلية بهذا الخصوص ؟  

 ومن المسؤول عن كل ذلك, وماهي الإجراءات المتخذة ضد المقصرين والذين تسببوا بوصول الأزمة إلى هذا المستوى المخيف جداً لمدينة إب التي أصبحت مدينة السلام وفيها مئات الألاف من النازحين إضافة إلى أبناء مدينة إب والمكتظة بالسكان ؟   

اسئلة النائب علي محمد الزنم  الموجهة الى وزير الأشغال العامة

 والطرق ومدير صندوق صيانة الطرق  في جلسة 28/4/2019م

أولاً : فيما يخص عدم استكمال أعمال سفلتة الشوارع الداخلية لجامعة اب والتي بدأ العمل بها وتوقف فجأة والجامعة بأمس الحاجة إلى انجازها , وما انجز من اعمال أولية معرضة للجرف بسبب الأمطار والسيول ويعد ذلك أهدار للمال العام ؟ وعليه نتساءل عن سبب توقف العمل وعدم إنجاز الطرق الداخلية بجامعة اب وهل الوزارة لديها نية لاستكمال ذلك  ومتى سيكون ؟

ثانياً : فيما يخص ما تم اعتماده لترميم الحفر في شوارع مدينة اب لم ينفذ سوى الجزء اليسير من الشوارع مما زاد الوضع سوءا وسبب الازدحام الشديد والاختناقات المرورية ويعود ذلك إلى الحفر العميقة في الشوارع والتي هي بحاجة إلى سرعة ترميمها ؟

 وعليه نتساءل هل لدى الوزارة ضمن خطتها مبلغ كاف من صندوق صيانه الطرق لترميم كافة شوارع مدينة اب للأهمية ومتى سيكون ذلك ؟

ثالثاً : طريق اب بعدان الشعر والتي اصبحت طريقا رئيسية بعد انقطاع طريق دمت بسبب الحرب والعدوان ومرور القواطر والناقلات والباصات الجماعية وكل المسافرين من المحافظات الجنوبية والشرقية إلى المحافظات الشمالية والعاصمة صنعاء عبرها إلا أن الطريق اصبحت سيئة ومهترئة وبحاجة إلى ترميم عاجل وقد كان بدأ العمل فيها بتمويل من صندوق صيانة الطرق عبر احد المقاولين وتوقف عن العمل فجأة بسبب الأوضاع التي تمر بها البلاد؟ 

   وهل لدى الوزارة ضمن خططتها العاجلة استئناف العمل في ترميم طريق اب بعدان الشعر لأهميتها ومتى سيكون ذلك؟  وكذا مشروع طريق بعدان السبرة الذي يمر عبر عزلتي (عروان و المشكي ) وصولاً إلى نجد الجماعي مركز مديرية السبرة حيث توقف المشروع منذ فترة ,وسمعنا عن إعادة المناقصة لاستئناف العمل ..وعليه

ما هي آخر الإجراءات التي تمت بهذا المشروع ؟وهل هناك توجه جاد لاستئناف العمل والحفاظ على ما تم إنجازه سابقاً حفاظاً على المصلحة العامة ؟

وأخيراً : الطريق الحيوية الهامة على مستوى الوطن وهي طريق ( اب – ذمار – صنعاء ) ويوجد مقاطع غير  مكتملة للخطوط المزدوجة الواقعة من (كتاب  - يريم  -ذمار) مروراً بمعبر وحتى بداية نقيل يسلح .

.فهل لدى وزارة الأشغال خطة عاجلة لإصلاح ما امكن من المقاطع التي مازالت ترابية وبحاجة إلى اسفلت حتى تصبح خطوطا جاهزة ذهابا وايابا وبما يقلل من الحد من الحوادث المرورية المروعة التي تحدث بسبب الخطوط غير المكتملة علماً بأن هذه الطريق الهامة تخدم اليمنيين جميعاً .