Image Here
الدوما يهدد بعد استجوب برلمانية روسية بنيويورك والبيت الابيض يرفض تحقيق الكونجرس
  • 2019/10/10
  • 12:31 AM
  • 0

أعلن رئيس مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب) فياتشيسلاف فولودين، أن المجلس قد يتخذ خطوات محددة ردا على استجواب البرلمانية الروسية إنجا يوماشيفا في الولايات المتحدة.
وقال فولودين، في تصريح صحفي الاثنين 7 اكتوبر الجاري: "لماذا هذه الاستجوابات؟ ولماذا كان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي حاضرا في هذا الموقف؟ نود أن نتلقى إجابات على هذا الأمر وعلى أشياء أخرى كثيرة، بما في ذلك الاتهامات الموجهة للبرلمانية الروسية".
وأضاف: "لا أستبعد أننا سننظر في هذه المسألة في مجلس الدوما، وإذا لزم الأمر سنتخذ خطوات محددة لمنع حدوث ذلك في المستقبل"، مشيرا إلى أنه بعد هذه الاستفزازات لا أحد على الإطلاق لديه الرغبة في الذهاب في رحلة عمل إلى الولايات المتحدة.
وكانت البرلمانية بمجلس الدوما الروسي، الصحفية إنجا يوماشيفا، تعرضت للتوقيف لدى وصولها إلى مطار نيويورك للمشاركة في منتدى "حوار فورت - روس" ، الذي كان مقرراً عقده يوم 6 أكتوبر الجاري، وتم استجوابها من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) ودعوتها لمواصلة "الحوار" لاحقا بشكل غير رسمي.
يُذكر أن السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة استنكرت هذا الأمر وبعثت مذكرة احتجاج إلى الخارجية الأمريكية بهذا الشأن.

البيت الابيض يرفض تحقيق الكونجرس لعزل ترامب
 أعلن البيت الأبيض امس الاول رفضه التعاون مع التحقيقات الجارية في الكونغرس الهادفة إلى إطلاق إجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، معتبرا أنها "تفتقد إلى الأسس الشرعية الدستورية". من جهتها، اعتبرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي قرار البيت الأبيض "محاولة لإخفاء وقائع على نحو غير قانوني". وتتركز التحقيقات حول ضغوط قد يكون مارسها ترامب على نظيره الأوكراني لحضه على البحث عن معلومات قد تحرج منافسه الديمقراطي جو بايدن.
وفي رسالة من ثماني صفحات وقعها محامي البيت الأبيض بات سيبولوني، رفَضَ الأخير التحقيق الجاري في مجلس النواب والهادف إلى كشف ما إذا كان ترامب قد استغل منصبه عبر طلبه من كييف فتح تحقيق بالفساد يطاول جو بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
فيما اعتبرت الرئيسة الديمقراطيّة لمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي  أنّ رفض البيت الأبيض التعاون مع الكونغرس في التحقيق الجاري بشأن احتمال إطلاق إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب، هو "محاولة لإخفاء وقائع على نحو غير قانوني".
وقالت بيلوسي في بيان، إن إعلان البيت الأبيض رفضه التعاون هو "ببساطة محاولة أخرى لإخفاء الحقائق حول الجهود المشينة لإدارة ترامب للضغط على قوى أجنبية من أجل التدخّل في انتخابات 2020".
واحتدمت المواجهة اول امس الثلاثاء بين ترامب والديموقراطيين في الكونغرس، بعد أن منعت الخارجية الأمريكية السفير الأمريكي لدى الاتّحاد الأوروبي من الإدلاء بشهادته أمام لجان نيابيّة في إطار الإجراءات عزل ترامب.وفيما قال المحامي إن وزارة الخارجية كانت وراء القرار، سارع ترامب إلى تبني المسؤوليّة. وقال لمتابعيه على تويتر إنه كان يرغب في أن يرسل سوندلاند للمثول أمام مجلس النواب "ولكن للأسف فقد كان سيدلي بشهادته أمام محكمة مهزلة يتم فيها نزع حقوق الجمهوريين، ولا يسمح لعامة الناس برؤية الحقائق الفعلية".