[ الرئيسية | عن الموقع | خارطة الموقع | هيئة التحرير | أضفنا للمفضلة | إتصل بنا | البريد الإلكتروني | ]

[ English ]
يمن برلمانت
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حورات
RSS Feed يمن برلمانت
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
يمن برلمانت
الراصد البرلماني280
الراصد البرلماني281
الراصد البرلماني 280
الراصد البرلماني279
الراصد البرلماني278
الراصد البرلماني277
الراصد البرلماني276
الراصد البرلماني257
الراصد البرلماني274
الراصد البرلماني273

بحث

  
يمن برلمانت ينشر نص كلمة نائب رئيس مجلس النواب في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي والبيان الختامي للمؤتمر
بقلم/ يمن برلمانت
نشر منذ: سنتين و 11 شهراً
الخميس 27 مارس - آذار 2014 01:00 م

../userimages/22.jpg

[27/مارس/2014]يمن برلمانت- اختتمت أعمال الدورة الـ 125 لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي انعقد في جنيف تحت شعار "الالتزامات الرئيسية بشأن عالم أكثر أمنا"، في الـ20 من مارس الجاري بمشاركة أكثر من 715 برلمانيا من 141 دولة و 53 رئيسا من رؤساء البرلمانات في الجهود الرامية إلى جعل العالم خال من الأسلحة النووية.

وقد القى نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي اثناء انعقاد المؤتمر كلمة بلادنا حيث اشار فيها الى ان انعقاد المؤتمر جاء في ظل الظروف التي تشكل تهديداً بالغاً يعرض المبادئ السامية للخطر التي أكد عليها المجتمع الدولي بعد الحرب العالمية الثانية والتي تتمثل في محورين أساسيين أولهما احترام حقوق الانسان وحمايتها، وثانيهما إحلال إرادة المجتمع الدولي ممثلاً في نظام الامم المتحدة كبديل عن مراكز القوى الدولية وذلك بهدف تجنيب العالم ويلات الحروب والصراعات الدولية ومن أجل حفظ السلام والأمن الدوليين كما صدر عن المؤتمر بينا ختميا

 وفيما يلي نص كلمة نائب رئيس المجلس والبيان الختامي الصادر عن المؤتمر...

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وآله وصحبـــــــه أجمعين ،، ،، ،،

الأخ / الأستاذ/ مرزوق بن علي الغانم 

     رئيس المؤتمر العشرون للاتحاد البرلماني العربي          

   السادة/ رؤساء البرلمانات ورؤساء الوفود العربية المشاركة

  السيد/ الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي

  السيدات والسادة/ المشاركون من البرلمانات والمنظمات الدولية المراقبة

 السادة .. الحاضرون جميـــــعاً

الســــــلام عليـــــكم ورحمــــة الله وبـــــــركاته ..

اسمحوا لي أن أحييكم باسمي وباسم الوفد اليمني المشارك في هذه الدورة.. المخصصة لقضية القدس الشريف، وأن أعبر عن خالص شكرنا وتقديرنا لصاحب المعالي والسعاة الأخ الأستاذ/ مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي ورئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس الدورة.. على دعوته الكريمة لنا لحضور هذه الدورة التي تعقد تحت الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيق حفظه الله..

السيدات .. والسادة الأعــــزاء

يسعدنا باسم الشعبة البرلمانية اليمنية أن نلتقي معكم اليوم لنباشر أعمال الدورة العشرين لاتحادنا البرلماني العربي.. ويسرنا ان نعرب عن عميق الشكر وبالغ الامتنان والتقدير الى القيادة الكويتية وسائر الأخوة من أعضاء الشعبة البرلمانية الكويتية على كل ما بذلوه من جهد واضح وعناية فائقة لتوفير أفضل الشروط لنجاح أعمال هذه الدورة.

وأن دولة الكويت التي تحتضن هذا اللقاء التاريخي من أجل "قضية القدس" التي هي قضية كل العرب والمسلمين لتؤكد كل يوم بسياستها الحكيمة وموقفها العروبية الاسلامية الصادقة وادراكها العميق لأهمية العمل على الصعيد القومي ، تؤكد بأنها جديرة على تعزيز التضامن العربي وشد عري التلاحم والتعاون بين البلدان العربية.

السيدات .. والسادة الأعــــزاء

إننا نجتمع اليوم في ظل ظروف بالغة التعقيد والدقة، وفي مرحلة تواجه فيها أمتنا العربية العديد من التحديات التي تستهدف إهدار طاقاتها واضعاف قدراتها وتشتيت جهودها بحيث يسهل على اعدائها تركيعها والنيل منها واخضاعها لسياساتها التي لاتستطيع مقاومتها أورفضها..

إن هذا الوضع الذي تعاني منه منطقتنا انما هو ناتج عن السياسات الدولية التي غلب عليها التقلب والاضطراب في العلاقات السياسية والاقتصادية الغير متوازنة. وأن الأزمات والاضطرابات التي تفجرت خلال السنوات القليلة الماضية وشكلت بؤراً للتوتر الدولي، انما كانت نتاجاً لتطبيقات مايسمى بالنظام العالمي الجديد.

 

 

السيدات .. والسادة الأعــــزاء

وفي ظل الأوضاع الدولية المأزومة، دخلت القضية الفلسطينية منعطفاً خطيراً لم تشهده من قبل مما أصبح يهدد أمن واستقرار المنطقة برمتها .. وينذر باشتعال حرب شاملة لايمكن التكهن بعاقبتها أونهايتها خاصة اذا ما استمرت السياسة الاسرائيلية الراهنة في تماديها وغيًها في ارتكاب المجازر والمحارق الوحشية وقتل النساء والأطفال من أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل .. وأن مايجري من أعمال تخريبية ووحشية وممارسات غير أخلاقية أوقانونية على أراضي مدينة القدس لهو خير دليل على همجية السلطات الإسرائيلية وعدوانيتها،

فإسرائيل تعمل ليل نهار على طمس هوية القدس العربية الاسلامية بما تمثله من مكانة ورمزية في التاريخ العربي الاسلامي ، كما تتابع سلطات الاحتلال الاسرائيلي حفرياتها أسفل الحرم القدسي وفي محيطه وتسمح للمستوطنين وغلاة المتطرفين والمهووسين الدينيين باقتحام ساحاته وترويع المصلين في رحابه واحراق الكنائس ، وكتابة الشعارات المسيئة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء على جدرانها، كما تحاول هذه السلطات بكل الوسائل افراغ القدس من سكانها العرب ، بتجفيف مصادر رزقهم وفرض ضرائب باهضة عليهم وهدم منازلهم ومنعهم من بناء مساكن بديلة لهم وزرع المزيد من المستوطنات داخل القدس وفي محيطها بهدف إحكام الطوق عليها وعزلها عن محيطها العربي.

 

السيدات .. والســـادة الضيوف.

إن السياسات الاسرائيلية التي تتبعها الدولة الصهيونية في الأراضي العربية المحتلة في فلسطين تعتبر حلقة جديدة من جرائم الحرب والابادة الجماعية المخالفة للمواثيق والأعراف الدولية وانتهاكاً صارخاً لقوانين حقوق الانسان واتفاقية جنيف الرابعة حيث استهدف الجيش الاسرائيلي الأحياء السكنية واستخدام أسلحة محظورة دولياً.. ولهذا لابد من التذكير بهذا الصدد أن حكومة ناتنياهو هي امتداد لنفس الحكومات الاسرائيلية السابقة ، وبأنها تنتهج نفس السياسات اليمينية التوسعية الأكثر تطرفاً للقيام بتنفيذ مخططاتها الاحتلالية الممعنة في انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني الأساسية والانسانية.

ويقــــف اجتماعنا اليوم أمام العديد من القضايا التي تهم واقعنا العربي الراهن وحركته البرلمانية واننا كبرلمانيين نمثل إرادة شعوبنا معنيون بصورة مباشرة عن حماية حقوق الانسان وحرياته عموماً، وحقوق وحريات شعوبنا بصورة خاصة .

ولــــذا فإن ما نشاهده اليوم من اختلال خطير في موازين العدالة الدولية وازدواجية المعايير .. يفرض علينا أن نرفع أصواتنا مطالبين أولاً بتنسيق المواقف بين الدول العربية والاسلامية ، وأن نقف صفاً واحداً مع الشعب الفلسطيني ودعم قضيته في التحرر واستعادة حقوقه واقامة دولته المستقلة على أرضه.

كمــا يجب علينا ثانياً أن العمل على الخروج بمقررات وتوصيات تستهدف تطوير وتحسين العمل المشترك سواءً على صعيد العلاقات البرلمانية الأفريقية الصديقة أو على صعيد تطوير أنشطتنا البرلمانية الدولية، لاسيما في اطار الاتحاد البرلماني الدولي أو الاتحاد الأوروبي.

السيدات .. والسادة .

إن الشعبة البرلمانية اليمنية .. اذ تعتبر أن نزع أسلحة الدمار الشامل جزء لا يتجزأ من عملية السلام الشامل والدائم في المنطقة وهو مطلب ملح تطالب به كل شعوب المنطقة.. فإنها تدعو مؤتمرنا هذا الى حث مجلس الأمن الدولي على تفعيل جميع قراراته المتعلقة بهذا الشأن وفي نفس الوقت تؤكد على:-

أن السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط لن يتحقق مالم تنسحب اسرائيل من جميع الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967م وفى مقدمتها مدينة القدس الشريف تنفيذاً لقرار مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967م.

بطلان جميع الاجراءات والممارسات الاستيطانية الاحتلالية في القدس وفي باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، انسجاماً مع قرارات الشرعية الدولية والمواثيق والأعراف الدولية.

نطالب الدول والمؤسسات والهيئات الدولية بالالتزام بالقرارات الدولية بشأن مدينة القدس باعتبارها جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة عام 1967م.

إن الشعبة البرلمانية اليمنية.. اذا تحيي صمود الشعب العربي الفلسطيني في نضاله العادل من أجل استرداد حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على أراضيه وعاصمتها القدس الشريف.. تدعو الى عدم الربط بين المقاومة الوطنية الباسلة والارهاب وفي الوقت الذي تدين فيه عمليات الارهاب بكافة أشكاله ومبرراته، فإنها تدعو الى تغليب لغة الحوار في ادارة الصراعات الدولية.

 

شكــــراً لاستماعكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لتحميل نص البيان الختامي المؤتمر العشرون للإتحاد البرلماني العربي بصيغة(بيدي آف) أضغط هنا 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع مجلس النواب اليمني نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حورات
حورات
يمن برلمانت
رئيس مجلس النواب : العمل قيمة حضارية ومسئولية وطنية وأخلاقية
يمن برلمانت
يمن برلمانت
رئيس مجلس النواب يتسلم درع مهرجان صيف صنعاء السياحي السادس
يمن برلمانت
يمن برلمانت
سؤال النائب عبد القادر الدعيس لوزير المياه:رقابة الوزارة على الآبار؟
يمن برلمانت
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2006-2017 مجلس النواب اليمني

برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية