Image Here
كلمة نائب رئيس مجلس النواب في الاحتفاء بذكرى الهجرة النبوية
  • 2021/08/11
  • 11:19 PM
  • 0

حضر نائب رئيس مجلس النواب الأستاذ عبد السلام صالح هشول زابية ومعه أعضاء مجلس النواب دكتور علي عبد الله أبو حليقة ، صالح إسماعيل أبو عادل ،احمد محمد النزيلي،  احمد محمد احمد الضبيبي،  محمد احمد الجنيد، ومحمد عبد الولي النهمي، فعاليات إحياء ذكرى الهجرة النبوية على صاحبها وآله أفضل الصلاة وازكى التسليم والتي أقامتها أمس حكومة الإنقاذ الوطني برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور وحضرها عدد من الوزراء وأعضاء مجلس الشورى وعدد من العلماء حيث القى  كلمة مجلس النواب بالمناسبة  نائب رئيس مجلس النواب عبد السلام صالح هشول  زابية..

نص الكلمة..

  الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

 نتوجه في البداية بالشكر والتقدير  لرئيس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور  على اهتمامه و رعايته إحياء  ذكرى الهجرة النبوية الشريفة... على صاحبها افضل الصلاة وازكي التسليم.

 ونرحب بنائب رئيس مجلس الشورى الأخ عبده محمد الجندي ونواب رئيس الوزراء والوزراء  وأعضاء مجلسي النواب والشوري والحاضرين والحاضرات جميعاً..

إن ذكرى الهجرة النبوية عزيزة علينا فهي ذكرى نقلت الأمة  إلى النور و طريق الهداية والتي يجب أن نستلهم منها الدروس والعبر الحية للاستفادة منها  في حياتنا لما لها من تأثيرات روحانية  على طريق الهدى والخير للبشرية..

إن هذه الذكرى كانت في الماضي مستبعدة تحت ذريعة البدعة ولا يزل أعداء الأمه يعملون جاهدين لاستبعادها تحت هذه المبررات الواهية..

حيث نراهم يتمسكون بإحياء الذكريات التي تحيها المجتمعات الغربية ولا تمت لديننا الإسلامي الحنيف بأية صلة فيحتفلون بعيد الكريسمس و يتجاهلون الاحتفاء بمولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم و هجرته الشريفة  والتي تمثل لنا  مصدر فخر واعتزاز ؛ كما نعتز ونفتخر  أننا من الأنصار والأنصار منا فنحن من أحفاد الأنصار وأبناء الأوس والخزرج .

ونود الإشارة  هنا إلى رفضنا للتدخل السعودي والإماراتي في شؤوننا الداخلية. ونؤكد أن  مثل هذه المناسبات  تعتبر محطات وقود لنا للتزود  والعمل و توحيد القلوب ورص الصف الوطني لمواجهة العدوان وأدواته وكل أعداء الوطن انطلاقا من إيماننا الراسخ بالوحدة وتقوية أواصر النسيج الاجتماعي والتي  تصب في الصالح العام للجميع تأسيا بقدوتنا محمد بن عبد الله  صلى الله عليه وسلم  والذي حثنا عليها وأوصانا بذلك السيد القائد العلم عبد الملك بدر الدين الحوثي ويذكرنا دائما في خطاباته وموجهاته بأهمية الحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي و التراحم  فيما بيننا  ..

ونقول للخونة والمرتزقة :إن  اليمن هي أصل العرب  وليست حديقة خلفية كما قال عنها المسمى سلطان البركاني ولو كان به ذرة عروبة ونخوة لما تجرأ على قول ذلك إلا لكونه تابعا وخائنا وذليلا..

ونحمد الله أن ولاءنا  لله ورسوله والذين أمنوا وأن نكون داعمين لليمن إلى جانب إخواننا من أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبة الذين  هم مصدر فخرا  لرجال الرجال مع قائدنا الملهم السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي و قيادتنا السياسية ممثلة برئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي محمد المشاط وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، ورئيس مجلس النواب الشيخ يحيى علي الراعي وأن نوحد كلمتنا ونشد أزرنا وأن نكون عند حسن ظن حبيبنا  المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم فينا؛ و الذي قال: الإيمان يمان والحكمة يمانية، كما أن علينا أن نعمل بموجهات  وخطابات قائد الثورة وأن نترجمها سلوكا يوميا في حياتنا..

و نشد على أيدي رجال الرجال على ما يحققونه من انتصارات و نجاحات في الجانب الأمني والعسكري في مواجهة العدوان وأدواته وتحقيق الانتصارات المتلاحقة  في مختلف الجبهات...

والسلام عليكم ورحمة الله  وبركاته.