Image Here
اللجنة البرلمانية المكلفة بالنزول إلى مستشفى أزال ووزارة الصحة تواصل لقاءاتها
  • 2020/12/14
  • 7:57 PM
  • 0

واصلت اللجنة البرلمانية الخاصة المشكلة من لجنتي الصحة العامة والسكان ولجنة الشؤون الخارجية والمغتربين والمكلفة من مجلس النواب بالنزول الميداني إلى مستشفى أزال ووزارة الصحة العامة والسكان برئاسة رئيس لجنة الصحة العامة والسكان رئيس اللجنة د.عبد الباري دغيش ــ واصلت زيارتها الميدانية اليوم إلى وزارة الصحة بشأن معاناة الموطنين وخاصة المغتربين أثناء إجراء الفحوصات الطبية في مستشفى آزال وما يترتب على ذلك من إجراءات..  

والتقت  اللجنة بالأخ د. طه المتوكل وزير الصحة العامة والسكان والذي بدوره رحب برئيس وأعضاء اللجنة مشيداً بدور مجلس النواب المساند لجهود وزارة الصحة وقدر حرص واهتمام رئيس وهيئة رئاسة وأعضاء مجلس النواب بقضايا ومعاناة المواطنين.

 من جانبه ثمن الدكتور عبد الباري دغيش رئيس اللجنة الجهود التي تبذلها وزارة الصحة بقيادة الوزير المتوكل مشيرا إلى ما يتعرض له المعاملون والمراجعون في مستشفى أزال أثناء متابعة إجراء الفحوصات المطلوبة للمغتربين مؤكداً على أهمية تكاتف وتعاون كافة الجهود الصحية وأهمية دور الصحة كجبهة قوية في مواجهه العدوان مشيراً إلى أهمية التنسيق لتذليل الصعوبات وتسهيل الإجراءات في الحصول على الفحوصات المطلوبة وبالأسعار المناسبة للظروف المعيشية للمواطن اليمني.

 وبالمقابل أكد على أهمية تقديم الرعاية الصحية والطبية اللازمة للمرضى والمصابين للحد من انتشار الإمراض والأوبئة وأهمية إخضاع المرضى للرعاية والعلاج..

 من جانبه أكد الأخ بسام الشاطر مقرر لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين عضو اللجنة الخاصة على الحالة الإنسانية والظروف المعيشية للمغتربين ومعاناتهم وخاصة المتقدمين منهم للحصول على الفحوصات ..

لافتاً إلى أن الازدحام والتجمعات كانت ملفتة إضافة إلى تأخير الفحوصات كما أشار إلى أهمية دور الوزارة الإشرافي وبما يحقق مصلحة المواطن اليمني منوهاً إلى أهمية الحالة الإنسانية وضرورة مراعاة الجوانب الصحية في التباعد في مثل هذه الظروف لتجنب انتشار الإمراض والأوبئة خاصة في ظل عودة انتشار جائحة كورونا وما يتطلبه ذلك من جهود لتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية.

 و خلال اللقاء أكد عدد من الوكلاء والمختصين في وزارة الصحة العامة والسكان  على بعض الإجراءات المتخذة من خلال التواصل مع القائمين على مستشفى أزال كنقل المراجعين إلى أماكن بعيدة عن الشارع الرئيسي للحد من التجمعات والزحام مؤكدين على أهمية تعزيز التدابير الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الأمراض والأوبئة وأهمية التوعية وكذا الاطلاع على البيانات ومتابعة النتائج والفحوصات أولا بأول.

 وفي ختام اللقاء أكد المتوكل تشكيل فريق للنزول الميداني و المتابعة المستمرة كما أكد على موافاة اللجنة بتقرير شامل ومفصل حول ذلك.


حضر اللقاء وكلاء وزارة الصحة د. محمد المنصور، ود. نجيب القباطي، و د.عبد الملك الصنعاني، ومدير مكتب الصحة بالأمانة د. مطهر المروني وعدد من المختصين.