Image Here
النائب الطوقي يؤكد على مواصلة رفد الجبهات
  • 2022/04/28
  • 1:10 AM
  • 0

سير أبناء مديرية الثورة بأمانة العاصمة أمس الأربعاء قافلتين عيديتين للمراطبين في الجبهات الشرقية والغربية بمناسبة قدوم عيد الفطر المبارك .

وأوضح عضو مجلس النواب الشيخ محمد حميد الطوقي بأن هذه القافلة المقدمة من أبناء مديرية الثورة بالتعاون مع أسرة الشهيدين ناصر سعيد الجدري والمقداد محمد الجدري تم من خلالها رفد المرابطين في الجبهات من أبطال الجيش واللجان الشعبية .

وبين البرلماني الطوقي بأنه تم تسيير قافلتين إحداهما وصلت للمرابطين اليوم من أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهة الشرقية بمحافظة مأرب شرق اليمن والثانية سيرت للمرابطين في جبهة الساحل الغربي .

وأكد عضو مجلس النواب على أهمية مواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال لا سيما في ظل استمرار العدوان الذي دخل عامه الثامن على بلادنا والحصار الخانق المفروض على الشعب اليمني برا وجوا وبحرا .

وحث الطوقي كافة الميسورين ورجال المال والأعمال على رفد الجبهات بالقوافل العيدية والتي تمثل رسالة واضحة على ثبات الشعب اليمني وتكافله وصموده الأسطوري أمام اعتى عدوان على وجه الأرض .

بدوره ثمن مدير عام مديرية الثورة المبادرة الخيرة من قبل أسرة الشهيدين الجدري في تسيير قافلتين عيديتين للمرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهة الغربية والجبهة الشرقية .

وأكد السقاف على أهمية تكاتف أبناء المجتمع اليمني والذي يمثل الداعم اللوجستي الأول للمرابطين في الجبهات في ظل إدراكه بخطر المرحلة التي تمر بها بلادنا جراء هذا العدوان الغاشم وما قام به من تضييق على معيشة المواطنين من خلال الحصار الخانق المفروض لثمان سنوات على أبناء الشعب اليمني .

ونوه مدير عام المديرية إلى عظمة الدور البطولي للمجاهدين والمرابطين في الجبهات وهم يلقنون العدو دروسا في العزة والكرامة والتضحية والفداء وهم يجودون بأغلى ما يملكون مقدمين دمائهم الزكية فداء لحرية وكرامة الشعب اليمني .

ودعا كافة أبناء المديرية للبذل والعطاء ورفد الجبهات والمرابطين بمختلف قوافل الخير من المال والرجال بما يساهم في المشاركة في صناعة النصر الذي ينتظره كافة أبناء الشعب اليمني.