ذاكرة البرلمان
Image Here
الدكتور عبدالوهاب محمود - رحمه الله - برلماني حكيم وهامة وطنية وقومية
  • 02 شعبان 1445هـ الموافق 2024/02/12
  • 9:20 PM
  • 0

أعد المادة للنشر/ أ. محـمد مجمل الشطبي

مديـر عام مكتب لجنـــة الإعلام

والثقافة والسياحة بمجلس النواب



في أول انتخابات برلمانيه بعد الوحدة اليمنية عام1993 انتخب الدكتور عبد الوهاب محمود عضوا في مجلس النواب, ثم انتخب نائباً لرئيس مجلس النواب للشؤون الخارجية والعلاقات البرلمانية, وفي عام 1997 أعيد انتخابه عضوا في مجلس النواب  ونائباً لرئيس مجلس النواب للشؤن الخارجية والعلاقات البرلمانية.

كما أعيد انتخابه للمرة الثالثة في عام 2003 عضوا في مجلس النواب ونائباً لرئيس مجلس النواب للشؤن التشريعية والرقابية؛ وكان فوزه في الفترات الثلاث بأغلبية ساحقة أمام منافسيه؛ لمكانته الاجتماعية والوطنية بين أبناء دائرته.

واتسم الدكتور عبد الوهاب محمود خلال تلك الفترات بأبرز صفات القيادة البرلمانية؛ من الحكمة والحنكة والرأي الصائب والشجاع, وكان لدبلوماسيته البرلمانية دور كبير في تطوير وتوطيد العلاقات بين مجلس النواب اليمني وعدد من البرلمانات والاتحادات البرلمانية والمنظمات والهيئات الدولية.

وله العديد من المواقف الوطنية, الريادية التي ناضل من أجل تحقيقها فقد تمسك بالثوابت الوطنية؛ حافظ على النظام الجمهوري, والوحدة والديمقراطية ومبدأ الحوار السلمي والتأكيد على ضرورة محاربة الفساد ,وتطبيق النظام والقانون والدعوة إلى السلم والعدالة والحرية والمساواة وغيرها من المواقف , التي لا يمكن حصرها.

وفي مجال الدبلوماسية البرلمانية نجد للدكتور عبدالوهاب محمود العديد من مواقف العربية والقومية والإقليمية والعالمية وفي مقدمتها مواقفه القومية الشجاعة المعادية والمناهضة للإمبريالية الأمريكية كونها الاستعمار الجديد .

و خلال ترؤس الدكتور عبد الوهاب محمود نائب رئيس مجلس النواب لما يزيد عن 30 وفدا من الوفود البرلمانية اليمنية الى مختلف أنحاء العالم القى العديد من الكلمات والمشاركات القوية والمؤثرة في تلك المؤتمرات البرلمانية التي ترجمت مواقف اليمن المشرفة ومثل في كل مشاركاته رأي الشعب خير وأشجع تمثيل حيال العديد من القضايا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية وكان لكلماته الاثر البالغ لدى تلك المشاركين من مختلف البرلمانات العربية والاسلامية والدولية .

ويعتبر الدكتور عبد الوهاب محمود أحد الهامات الوطنية ورمزا من رموز النضال الوطني والقومي الذين خدموا المجتمع والوطن والأمة بكل تفان وإخلاص ونزاهة ... وبشهادات كل من عاصره وعرفه أو كانت له أي صلة به أو علاقة كعلاقة عمل أو غيرها.

وترك الدكتور عبد الوهاب محمود بصمات مشهودة وصيدا نضاليا كبيرا في مختلف المجالات اجتماعيا واقتصاديا وسياسا وتنظيميا وبرلمانيا ودبلوماسيا... وحظي بتقدير وحب واحترام الجميع داخل الوطن وخارجه. 


لقراءة المزيد.. أنقر هنا.


أكتب تعليقاً