Image Here
هيئة رئاسة مجلس النواب تؤكد أهمية إحياء اليوم الوطني للصمود
  • 2022/03/25
  • 6:16 PM
  • 0

أكدت هيئة رئاسة مجلس النواب أهمية إحياء اليوم الوطني للصمود في وجه تحالف العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي الذي شن عدوانه على الشعب اليمني في 26 من مارس 2015م.


ودعت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان صادر عنها اليوم، إلى المزيد من الصمود والتحشيد والاستنفار لمواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين عن كامل التراب اليمني.

 

وشددت الهيئة في بيانها بمناسبة اليوم الوطني للصمود، على أهمية رص الصفوف وتوحيد الجهود الرسمية والشعبية والوقوف إلى جانب القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى والمشاركة الفاعلة في الانتصار للوطن وإحباط كافة المخططات والمؤامرات التي تُحاك ضد اليمن أرضاً وإنساناً.

 

وأشادت بحكمة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى في إدارة المعركة ضد الغزاة والمحتلين وتحقيق الانتصارات المتلاحقة وصولاً إلى توازن الردع.

 

وعبرت الهيئة عن الفخر والاعتزاز بتضحيات أبناء الشعب اليمني واستبسال أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية وأبناء القبائل الأحرار الصامدين في مواقع العزة والكرامة.

 

وقال بيان الهيئة" لقد أحال أبناء الشعب اليمني مخططات العدوان بكل إمكانياته وجحافله إلى سراب فمن سبعة أيام إلى سبع سنوات وبقدر ما ألحق العدوان باليمن من الأذى والخراب والدمار الكبير واستمرار مسلسل القتل والتشريد والحصار، شكل له هذا الصمود الأسطوري كابوساً فأتته الرياح بما لا تشتهيه السفن وخانته حساباته وأوهامه وها هو اليوم يصرخ وهو المجرم والجلاد ويستغيث بالعالم المنافق ولا مغيث لأن دماء ومعاناة وآلام الشعب وصمود وصبر أبنائه يمثل القضية العادلة والنصر المؤزر مهما طال تكبر وتجبر واستكبار المعتدين".

 

 وأضاف البيان" إن العدوان لم يستطيع على مدى سبعة أعوام أن يضعف من عزيمة اليمنيين أو ينال من وحدة صفهم الوطني، بل على العكس من ذلك زادهم قوة وبأساً وتلاحماً شعبياً ورسمياً".

 

وأشارت هيئة رئاسة مجلس النواب، إلى أن صمود الشعب اليمني تُوّج بكسر غطرسة العدو حيث توالت انتصارات الجيش واللجان وباتت بطولاتهم أسطورية، لهزيمتهم للعدو رغم ترسانته الحربية والإعلامية.

 

وأكدت أنه وحتماً سيسقط العدوان وينكسر الحصار بضربات رجال اليمن وأعاصيره وصواريخه المجنحة وسلاح الجو المسير .. لافتاً إلى أن إرادة أبناء اليمن ستتجه إلى سياسة التحول نحو إعادة بناء الاقتصاد لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف الجوانب.

 

كما أكدت الهيئة أن أي مبادرات وحوارات لا تضع في أولوياتها إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح الموانئ والمطارات، لا تعبر عن الشعب اليمني وتضحياتهم على مدى سبع سنوات من العدوان والحصار والتدمير والقصف الممنهج لمنازل المواطنين والأعيان المدنية فضلاً عن تدمير البنية التحتية للتنمية.

 

واعتبرت هيئة رئاسة مجلس النواب، تحقيق توازن الردع، ثمرة للسياسة الحكيمة التي خطتها القيادة الثورية، بما مكن من الانتصار لعدالة القضية والمظلومية اليمنية والوقوف على أرضية صلبة ومتينة.